فيرا تماري

ولدت في مدينة القدس ودرست الفن في بيروت، ايطاليا وأكسفورد. اختصت بالفنون البصرية، وتاريخ الفن والعمارة الإسلامية. تعمل محاضرة في الفن والعمارة  الإسلامية  في جامعة بيرزيت، حيث أسست وتدير أيضا متحف المقتنيات التراثية والفنية والجاليري الافتراضي. لها مساهمات في ترويج الفن والثقافة في فلسطين، ومشاركات أكاديمية وفنية محلياً ودولياً  وهي مستشارة وعضو فاعل في عدة مجالس لمؤسسات فنية وثقافية.  مساهماتها الفنية ممتدة منذ العام 1974  حيث شاركت في العشرات من المعارض الجماعية ، بالإضافة إلى عدد من المعارض الشخصية.  تركز فيرا تماري في أعمالها الفنية على موضوعات الذاكرة والهوية.

الأعمال الفنية

  • فيرا تماري "الحزن الصامت - ٢٠٠٢"

    أشارات الفقدان والأمل

    تمثيل المرأة في الأعمال الفنية التي واكبت الانتفاضة الثانية والإجتياحات الإسرائيلية بعد عام 2000 ، والتي شهدت الدمار والاستشهاد والموت، تحمل معان مختلفة، حاضراً فيها الألم والفقدان. ألا أنه في أعمال كثيرة أخرى ما زالت المرأة تحمل طاقة للأمل والمواجهة والاستمرار.