معرض المدن الخامس، اعادة اعمار غزة

حزيران 30, 2016 to كانون الأول 30, 2016 - 12:00 to 14:45

"سنعصركم ونفرغكم ثم نملؤكم بأنفسنا "
جورج أورويل، ألف وتسعمائة أربعة وثمانون 1984
 
تتناول النسخة الخامسة من معرض المدن مفهوم التدميرالمتكرروالممنهج وعلاقته بمشروع إعادة الإعمار. فبينما تنشغل مجتمعات ما بعد الدمار والحرب في صراعاتها الداخلية على السلطة، تنفرد المشاريع الدولية لإعادة الإعمار بصياغة المجتمعات وتدجين أشكال المقاومة المحلية.  معرض"غزة  -إعادة إعمار " يطرح الأسئلة  حول ما إذا كان المشروع الاقتصادي لإعادة الإعمار، والذي لا مفر منه، يعتبر مكملا للتدمير  العسكري الإسرائيلي المستمر لقطاع غزة، وذلك عبر إزالة ما تبقى من الأشكال الاجتماعية القادرة على الصمود والمقاومة، واستبدالها بغزة  ذات ثقافة استثمارية نيو ليبرالية.
 
تقوم النسخة الخامسة للمعرض بالتحقيق في الشرخ القائم بين التطلعات السياسية الفلسطينية  حول غزة ومفهوم إعادة الإعمار، وعلاقته مع الديناميكيات المتعددة  من السياسة العالمية والإقليمية؛ وإنشاء مساحات جديدة للتأسيس لاقتصاد – حر ليبرالي جديد عابر للحدود ولبناء هيكليات مالية عالمية؛ والتحولات في مشروع  التحرر الفلسطيني؛ وغياب الرؤية الفكرية والثقافية لفلسطين ما بعد التحرر ؛ اوأخيرا انفصال الأرخبيل الفلسطيني . تشتمل النسخة الخامسة لمعرض المدن على أربعة  فصول متعاقبة، بدأت في  أيلول عام  2015 وتستمر حتى ربيع عام 2017.
 
الفصل  الأول: البحث عن بعد
 
وهو بحث طلابي  حول إعادة إعمار غزة. وقد اختبر الطلبة  بذلك مواقفهم كباحثين إزاء مفهوم البحث والتحقيقات عن بعد حول قطاع غزة. وتم  التساؤل عن كيفية التحقيق  حول مكان لا  يمكن الوصول إليه و كيف يمكن قراءة المنتوج الهائل من الصور في قطاع غزة، فضلا عن الكم الضخم من المواد المكتوبة والتي تم إنتاجها على أثر الهجمات والعدوان الإسرائيلي المتكرر؟ وهل يملك الطلبة الحق في تقديم مقترحات  وحلول ثابتة لمعضلة الدمار في قطاع غزة ومشروع إعادة إعماره؟ وكيف يمكن تجنب الوقوع في فخ التأطير والقوالب النمطية، باعتبارها المعضلة التي يواجهها  الباحثون  الفلسطينيون حتى عند سبر أماكن في فلسطين يمكن  الوصول إليها مثل المخيم والقرية، ومثل الخليل أو نابلس؟
 
الفصل الثاني: الجغرافيا الممتدة
 أضحت غزة بمثابة جغرافيا مقترنة  بصور ودلالات الحصار، والعنف، والإرهاب، والفقر، والموت. وأصبحت المعلومات والمعارف المنتشرة  حول قطاع غزة، سواء تلك المستمدة من وسائل الإعلام الدولية أو المصادر السياسية الإسرائيلية أو مصادر الجيش الإسرائيلي، أو حتى تلك المستقاة من المنظمات الفلسطينية غير الحكومية، ومن منتجي الثقافة الفلسطينية، جميعها متنحية، وانحسرت في علاقة خطية من الخطاب والحوار  حول الضحية/ والجاني المضطهد،  وبين "الفعل/ ورد الفعل"،  بينما تبقى غزة رهن الحجز الانطوائي.

ويمثل الفصل الثاني بحثا تعاونيا بين الفنانين والقيمين على المتاحف المعارض الفنية والطلاب، بهدف البحث والتحقيق حول غزة عبر جميع أنحاء الجغرافيا الفلسطينية الممتدة والتي تشتمل على قطاع غزة، فلسطين المحتلة عام 1948 ، والضفة الغربية والقدس.   ويتناول هذا الفصل التحقيق في مفهوم إعادة البناء كمسألة  تتجاوز ترسيم الحدود الإقليمية للمكان، حيث يمكن أيضا في هذا السياق البحث في أمثلة مقارنة أخرى تاريخية ومعاصرة. ويتبع هذا العمل التعاوني منهجية من مسارات ورحلات وأسفار في الأرخبيل الفلسطيني في مسعى للاستقصاء حول إعادة بناء قطاع غزة.
 
الفصل الثالث: عين من الخارج
 معرض جماعي لأعمال منتقاة لسبع فنانين،  يرون غزة من خلال أعينهم، و هم:  غازي بركات، خالد جرار، محمد أبوسل، نداء سنقرط، وعريب طوقان، ووفا حوراني، وجمعية دار للتخطيط  المعماري والفني DAAR)  أليساندرو بتي وساندي هلال(  بالتعاون مع شركة ستوديو ازيو الإستشارية Studioazue. ويحيط بهذه الاعمال ملتقى مركزي خطابي إستطرادي، حيث تعرض فيه أفلام وتجرى حوارات وقراءات ترعاها مجموعتين؛ المجموعة 28   (لانا جودة ويارا سقف الحيط( ونادي السينما  في رام الله )سليم أبو جبل(  . وهي مبرمجة خلال مدة المعرض ثلاثة أشهر.
 
الفصل الرابع: كتاب إعادة الإعمار
غزة: إعادة الإعمار هو كتاب  منشور  ومحرر لاستيعاب مواد البحوث، وكل الأعمال التي يتم إنتاجها كما  وردت في  الفصول الثلاث أعلاه.  وسيكون هذا الكتاب جامعا للمواد الأكاديمية، والأعمال الفنية، والبحوث، والوثائق  والصور التي تم جمعها منذ بدء المشروع في  أيلول عام 2015 وحتى افتتاح المعارض في تشرين  الأول من عام  2016.
 

قيم المعرض يزيد عناني


المشاركون :
 
الفنانون: نداء سنقرط، عريب طوقان، خالد جرار، وفا حوراني، محمد أبو سل ، غازي بركات، محمد جبالي، ربيع سلفيتي، حميدو  شطارة.
مجموعات : 28 ) لانا جودة ويارا سقف الحيط) ، دار (أليساندرو بيتي وساندي هلال ) ، نادي سينما رام الله
 )سليم أبو جبل) بارت ( ناصر  غولزاري و يارا شريف( و ستديو زو
 
القيمون:  رلى خوري، محمد الحواجري، تينا شرو يل

المتحدثون: عاصف بيات،  رجا خالدي، أباهر السقا، عدنية شلبي، فيفيان سنسور ، سمير حرب، سليم تماري، دانا عريقات، أنجاد حثناوي

 طلاب دائرة الهندسة المعمارية-جامعة بيرزيت-:  عبد المجيد الهندي، آمنة خريس، أسيل خلايل،، فضل المربوع، اسراء حرفوش نايف زايد، سندس مليطات، سهير جرايسة، تالين صليبا، وسام شرباتي.

طلاب الأكاديمية الدولية للفنون-فلسطين-:  أماني يعقوب، داليا بخاري، هديل قطنة، حمزة العملة، لارا هودلي، نور أبو هشهش،  وسيم مخلوف، يسر حامد .
 
مجموعة التقاء للفن المعاصر-غزة-:  أميرة حمدان، دعاء قشطة، هالة ابو نحلة، خضر الكرد، منال الديب، محمد العمراني، معين السوسي، صفاء أبو دلو، شريفة الغصين، سمية الأقرع.

ديزاين ستوديو 22 -  ويستمنستر: دين روبسون فان دير فورد ، كلوديا تيرتون، أندريس كريستودولو

 

الفنانون: 
المكان: 
متحف جامعة بيرزيت ، مدينة غزة