ما بين عيبال وجرزيم

أيلول 9, 2011 to كانون الأول 31, 2011 - 08:30

تم انتاج معرض "ما بين عيبال وجرزيم" على مرحلتين، حيث تمثلت المرحلة الاولى بانتاج عدد من المداخلات الفنية في مدينة نابلس في الفترة ما بين 12 إلى 17 تشرين ثاني 2011 حيث شارك اثني عشر فنان وفنانة في استكشاف التاريخ الغني للمدينة وعلاقتها بالمجتمع المعاصر حيث شكل المعرض فرصة لمراقبة التغييرات الطارئة على الممارسات الاجتماعية والاقتصادية والمكانية في المدينة والتي شكلت مواضيع لمشاريع فنية مختلفة تعاطت مع المدينة من زوايا مختلفة.وفي مرحلته الثانية تم انتاج المعرض داخل فضاء متحف جامعة بيرزيت في الفترة الواقعة ما بين 10 كانون أول 2011 و 10 نيسان 2012. اذ تم من خلال هذا المعرض تقديم تجربة الفنانين في اخراج جديد الى جمهور واسع من طلاب الجامعة والمدارس وذلك ضمن برنامج التعليم.

فكرة المعرض: مدينة نابلس هي موضوع النسخة الثالثة من معرض المدن لهذا العام تحت عنوان "ما بين عيبال وجرزيم”. يحاول المعرض عبر المداخلات الفنية الخاصة إلى إنقاذ المدينة وشفائها وإعادتها إلى أمجادها السابقة عن طريق المواجهة والمساءلة لماهية التغيير والتحديات المعاصرة. كما يهدف المعرض إلى إيجاد التوازن والربط ما بين الممارسات الاجتماعية الحديثة والعَراقة التاريخية الجغرافية للمدينة وأثرها على الذاكرة الجَّمعية. غير أنه لا يمكن اعتبار هذه المداخلات الفنية من منطلق جمالي وفلكلوري أو معاصر فحسب بقدر ما هي وسيلة للوصول إلى حوار نقدي حول التغييرات على الصعيدين الاجتماعي والسياسي للمدينة في تحدٍ وفي محاولة استعادة الطبيعة الجماعية للفضاء العام وفي مسعى لكشف القضايا المهشمة والدلالة عليها. إن معرض ما بين عيبال وجرزيم لا يعيد صياغة ما هو معروف أو نمطي حول مدينة نابلس بل يمثل أثراً حضارياً معرفياً يتناول قضايا التغيرات والتحولات ليساعد في إعادة إحياء الفكر المعاصر وصلته الوثيقة فيما يتعلق بالتاريخ الاجتماعي.

تركز توجهات قيمي المعرض لهذا العام على بعض الدلالات اللفظية والمفردات كأساس لاستكشاف ودراسة مدينة  نابلس. مفردات مثل التساؤل، التحقيق، الكشف، التكديس، التشكيك، البحث، التعريف والدفاع والتي اعتمدها الفنانون في صياغة مفاهيمهم وأفكارهم الفنية. كما وقد أعطت مشاركة عدد من الفنانين البصريين الدوليين في هذه النسخة الثالثة من معرض المدن، بعداً جديداً للمشروع عن طريق رفع الحصار والعزلة التي تعرضت إليهما مدينة نابلس لعقود طويلة. وفي محاكاته  لمعنى "الفقدان والاسترداد". والتي باتت مرسخة في الجدل القائم هذه الأيام كقضايا عالمية مشتركة، استخدم الفنانون في هذا المعرض تعددية التخصصات في عملية الإبداع والخلق الفني المعاصر والتي شملت أنماطاً جديدة من التعبيرات المرئية كالوسائط المتعددة والتركيبات الفنية والفيديو والتصوير الفوتوغرافي والفن في الفضاءات العامة، والتي تتيح مجالات أخرى للتبادل والحوار والنقد.

الفنانون المشاركون:

 أنجيلكا بويك – ألمانيا، بياتريس كاتنزارو – إيطاليا، بشار الحروب – فلسطين، إميلي جاسر – فلسطين، إيناس ياسين – فلسطين، خوان ديلغادو – إسبانيا، ناصر سومي – فلسطين/فرنسا، باتريشيو إسبوزيتو – إيطاليا، إياد عيسى – فلسطين، سحر قواسمي – فلسطين، سميرة بدران – فلسطين/إسبانيا، سليمان منصور – فلسطين، نبيل عناني – فلسطين، توم بوغارت – بلجيكا، رائد الحلو – فلسطين.

معرض المدن، النسخة الثالثة” ما بين عيبال وجرزيم “ من إنتاج متحف جامعة بيرزيت وبالشراكة مع بلدية نابلس ومنتدى الفنون المعاصرة. كما وتأتي هذه الفعاليات بدعم من الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، بمساهمة كل من مركز المعمار الشعبي رواق، مؤسسة عبد المحسن القطان، معهد غوته والمركز الثقافي الفرنسي. وبالتعاون مع المعهد الثقافي البريطاني، جاليري المحطة، كلية الفنون الجميلة، كلية الإعلام – جامعة النجاح ومركز تنمية موارد المجتمع- نابلس.

قيم المعرض فنياً: فيرا تماري و يزيد عناني 

المكان: تم إنتاج الجزء الأول من المعرض على شكل تدخلات فنية في المساحات العامة في مدينة نابلس. و في الجزء الثاني، تم تركيب أعمال فنية داخل متحف جامعة بيرزيت، القاعة الرئيسية.

 

  • عمل فني قيد الانتاج والبحث

    لقد باتت مدينة نابلس مسرحاً للعديد من التقسيمات الجغرافية المفروضة عليها خلال تاريخها الطويل، وحتى يومنا هذا، ما تزال نابلس تواجه هذه المعضلة. مشروع قطارات فلسطين هو تحقيق في 100 عام من التجليات المكانية والتي ظهرت وتطورت في ظل القوى السياسية والإقليمية التي ظهر تأثيرها على مدينة نابلس. يتطور هذا التحقيق باحثاً عن تاريخ خط الحجاز في فلسطين...

  • عمل تركيبي خاص بموقع محدد

    علاقتي مع مدينة نابلس قائمة على صلة عاطفة قوية مع شخصية ورمز أبي الراحل جمال بدران. فقد كان أبي هو الناقل لصور البلدة القديمة في نابلس وتراثها الفريد وبنيتها المعمارية وأهميتها التاريخية. فعندما زرت مدينة نابلس للمرة الأولى، رأيت المدينة من خلال عينيه. جمال بدران كان فنان وخبير بالفن الإسلامي والحرف الإسلامية. وقد لعب الفنان جمال بدران خلال...

  • عمل تركيبي خاص بموقع محدد

    يتناول مشروع مزرعة نمل نابلس (AFN)  موضوع ’الهندسة العكسية‘ وهي فرضية مكانية تم استخدامها من قبل الجيش الاسرائيلي خلال اجتياحه لمدينة نابلس، وقد تم وصف هذه الفرضية من قبل ايال وايزمان في مقالته ’المشي من خلال الجدران‘. “...وقد تنقل الجنود خلال المعركة داخل المدينة عبر ’أنفاق فوق الأرض‘ تمتد لمئات الأمتار […] وقد اقترض الجيش استعارات من عالم...

  • عمل قيد الإنشاء والبحث

    وكالات الأنباء - لقد شهد انفجارٌ كبير ليلة أمس بعد منتصف الليل بسبب حريق نشب في الطاحونة القديمة في شارع يافا في مدينة نابلس. وقد اشتعلت النيران في المبنى المكون من خمسة طوابق مما تسبب بأضرار جسيمة لمكوناتها الداخية ودمار جزء من الطاحونة القديمة. وقد قامت طواقم الإطفاء لبلدية نابلس بالوصول إلى الموقع فوراً لإخماد النيران بعملية شملت خمسة أجهزة...

  • عمل قيد الإنشاء والبحث

    وكالات الأنباء - لقد شهد انفجارٌ كبير ليلة أمس بعد منتصف الليل بسبب حريق نشب في الطاحونة القديمة في شارع يافا في مدينة نابلس. وقد اشتعلت النيران في المبنى المكون من خمسة طوابق مما تسبب بأضرار جسيمة لمكوناتها الداخية ودمار جزء من الطاحونة القديمة. وقد قامت طواقم الإطفاء لبلدية نابلس بالوصول إلى الموقع فوراً لإخماد النيران بعملية شملت خمسة أجهزة...

  • عمل تركيبي

    لقد زرت نابلس للمرة الأولى عام 1988 . أما آخر مرة فكانت عام 1993 . الآن أحاول العودة إلى المدينة، كما أسعى في ذات الوقت إلى العودة إلى مكان محدد في مدينة نابولي، مكان كنت أواظب على زيارته في نفس الفترة. مكانٌ ما يزال يحترق في مدينتي وفي مخيلتي، كما احترقت نابلس في ظل العدوان والحصار الإسرائيلي. الفرضية الأولى: أتخيل جسماً حديدياً يتم تشكيله في...

  • تركيب فيديو

    قال الكاتبان دولوز وجتاري بأن الكتاب ليس بموضوع أو بكائن؛ بل يحتوي على عدد من الجزئيات والتي تتكون من سرعات وتواريخ مختلفة ومتعددة. كذلك حسب ما يقوله الكاتبان بأنه لا يجب نسب كتاب ما إلى شخص واحد فقط لأنه بهذه الطريقة يخسر كل جزئيات محتواه . يسعى هذا العمل الفني الى اقتراح تجربة في ذات السياق. فنظرة الغريب للمدينة وتصويره للنشاطات ومجاري الحياة...

  • عمل تركيبي

    علاقة الإنسان المفترضة مع المكان هو دمج لحقيقة ثنائية الأبعاد – الحقيقة المادية - الحاضرة على الدوام كتلك المتمثلة بالإيقاع المستمر لخطوات الإنسان . أما الحقيقة الأخرى فهي حقيقة صوفية، تحتوي على عدد لامتناهي من الطرقات الخفية. طرق تقود إلى كل مكان وإلى اللامكان. تتمثل علاقتي الشخصية مع المكان بالعلاقة الحدسية - وهي كالبئر محفورة في أعماق...

  • عمل تركيبي متعدد الوسائط

    احاول في هذا المشروع الرجوع الى دفاتر يومياتي والى الذاكرة، وذلك من خلال العودة الى مكان عشت فيه ما يقارب اربع سنوات اثناء دراستي الجامعية الاولى حتى عام 2001. هذا المكان شكّل في داخلي اغتراب لازلت احاول تجنب التفكير به حتى هذا اليوم. احول الآن العودة اليه من عين الحاضر وذاكرة الماضي. فالعمل يمثل تجربتي الذاتية مع المكان، مع غرفة البيت الذي كنت...

  • توثيق للأعمال الأصلية، 6 صور وفيديو

    أقضي عدة أيام في منزل طفولة وائل في نابلس مع أخته نائلة والتي تدرّس اللغة الانجليزية في جامعة النجاح الوطنية. تخبرني نائلة بأنه في عام 1951 ، قام وائل والذي كان يبلغ حينها 17 عاماً، بمغادرة نابلس إلى العراق ليدرس الهندسة المعمارية. قرر وائل فيما بعد بأنه لا يرغب في دراسة الهندسة المعمارية وتوقف عن الدراسة ليبدأ بالعمل. بقي في العراق لما يقارب...

  • عمل تركيبي

    قالت لي السيدة التي تعتني بقسم الأسرى: «قبل عدة سنوات، سألني رجل كبير بالسن عن كتاب محدد » قامت السيدة بالتقاط كتاب سميك مجلد بغلاف صلب رمادي اللون تحولت أوراقه إلى اللون الأصفر، وأكملت قائلة: «بدأ الرجل بتلمس أطراف الغلاف بأنامل أصابعه باحثاً عن الفجوات في تجليدة الكتاب ». ولدى سؤاله عما يبحث، نظر الرجل الى السيدة وقد امتلأت تعابيره بالإحباط...

  • لوحات حجرية منقوشة

    «ذاكرة نابلس » هي مبادرة تدعو فيها أنجيليكا بويك سكان المدينة للمشاركة بها. وضعت عشرة لوحات حجر منقوشة على جدران الميدان المحيط بديوان الياسمينة. هذا الميدان في مدينة نابلس كان قد تعرض لدمار كبير خلال انتفاضة عام 2000. يعتبر الديوان كمنطقة تجمع عامة للسكان خاصة في المناسبات المجتمعية الهامة كالأعراس أو الجنازات أو لاتخاذ القرارات المشتركة. وقد...