موجة القتل الثالثة على الطريق الغربي

طباعة رقمية، 96.5x127سم،2012

•    لوحة رقم D2146
عندما سمع عثمان عيسى بأمر منح التجول، خرج مسرعاً لإعادة إبنه فتحي إلى المنزل، حيث كان فتحي يرعى قطيعاً من العنزات السود. في طريق عودتهم، هاجمهم الجنود الإسرائيليين. كان عثمان يقود القطيع الكبير من الخلف، عندما قام القطيع فجأة بتغيير اتجاه سيره وبدأوا بالتدافع نحوه. عند محاولته السيطرة على القطيع، لم يكن يدرك عثمان بأن ابنه الذي كان يقود القطيع قد قتل. روى الشهود الذين يستقلون الشاحنة في الموجة التالية، والذين توقفوا مؤقتاً على جانب الطريق، بأنهم رأوا بأن القطيع اختفى، وبأن عثمان أيضاً أطلقت عليه النار وقتل.