موجة القتل الأولى على الطريق الغربي

142 "أربعة عُمّال من المحجرة، موجة القتل الأولى على الطريق الغربيّة"، سلسلة "مجزرة كفر قاسم عام 1956 " 2012 . قلم رصاص مُلوّن على ورق، 30 x 22 إنش، 76 x 56 سم.

القتلى: - أحمد محمد فريج (35 عاماً)
         - علي عثمان طه (30 عاماً)
الجرحى: - محمود أحمد فريج
الناجون: - عبد الله اسمير بدير

لوحة رقم D2142
قبل خمس دقائق من حظر التجول الذي لم يكونوا يعلموا به، كان أربعة عمال يعملون في محجرة عائدين من عملهم إلى منازلهم في كفر قاسم على دراجاتهم. عندما واجههم عدد من الجنود الإسرائيليين، والذين كانوا قد اعتادوا على مضايقتهم، نزلوا عن دراجاتهم من أجل إخراج هوياتهم الشخصية. وبدلاً من أخذ الهويات، جاء للجنود أمر بـ"إبادتهم". اثنان منهم، أحمد فريج ذو الخمس والثلاثين عاماً وعلي طه ذو الثلاثون عاماً، أصيبوا بجروح حرجة وتوفوا مباشرة. كلاهما آباء لأطفال صغار. أما الاثنين الآخرين، محمود فريج، شقيق أحمد، وعبد الله بدير، فتمكنوا من الفرار. أصيب محمود بجراح في فخذه، وتمكن من الزحف ليختبئ تحت شجرة زيتون قريبة، وبقي هناك حتى الصباح.