بيننا

بيننا

 المشروع الفني هذا يسلط الضوء على رسومات الشهداء الميدانية التي تعرض في الأماكن العامة في المدن والمخيمات الفلسطينية. بعض هذه الأماكن  تضيف إلي تلك الرسومات  قيمة جديدة  لما فيها من مخاطر مثل الصور المتواجدة على أعمدة الكهرباء وأسطح المنازل وغيرها من الأماكن المرتفعة و الخطرة  فهذه الصور المرسومة بأحجام مختلفة أصبحت ظاهرة في مجتمعنا الفلسطيني وسبب هذه الظاهرة هو تكريما للشهداء وتخليدا لبطولاتهم والذين هم أكرم منا جميعا. هذه الطريقة أصبحت تقليد دون أي قصد أو تخطيط فني و ذلك لأن بعض هذه الصور أصبحت عنوانا لبعض الميادين و الشوارع  العامة.
في هذا المشروع أقدم صورة جديدة للشهداء الذين أصبحوا يعيشون بيننا ولكن بطريقة فنية جديدة بعيدة عن فكرة الموت والفناء.