بدون عنوان - ٢٠١١

رولى حلواني "بدون عنوان - ٢٠١١"

أين الجسد؟ 
لم تتغير علاقة الكثير من الفنانين المؤسسين بصورة جسد المرأة والتي كانت مرتبطة بهموم الجماعة والقضايا الوطنية ولم تأخذ شكلاً ذو شخصية منفردة ، بل أن الدلالات الجمالية والسياسية هي التي أبقتها محصورة ومغلفة بفيض من الزخارف والألوان حتى ظهور أعمال فنية لفنانات فلسطينيات بعد التسعينيات تظهر علاقة مباشرة وأكثر جرأة تجاه جسد المرأة.